چالش های حمل و نقل ماهی و میگو

البضائع القابلة للتلف والحاجة إلى النقل المبرد

مـوضـوع

تـاریـخ

سبتمبر 14, 2021

اليوم، شهدت صناعة الأغذية في العالم تحولا كبيراً. في الماضي، إذا كانت كل مدينة هي تنتج وتستهلك المنتجات التي تحتاجها ، فإنه اليوم، قد أصبح من المستحيل هذه شي. لان كل شيءفي العالم صار يتجه نحو التصنيع، من الطبيعي أن تصبح صناعة الأغذية، كاصناعة أيضا. في هذا التصنيع، كان نقل الأغذية أحد التحديات المستمرة التي تواجهها المصانع. وفي هذا الصدد، ينبغي استخدام وحدات التبريد والمركبات المبردة. في المقالة التالية، سوف نتصدى للتحديات في هذه الموضوع و إن لماذا يجب استخدام المركبات المبردة في نقل المواد الغذائية والمواد القابلة للتلف. فإذًا ابق معنا.

لماذا يجب استخدام السيارات المبردة؟

معظم المنتجات الغذائية المنتجة في المصانع والمزارع تكون حساسة لدرجات الحرارة المفرطة. بعض هذه المنتجات تتعفن ضد درجات الحرارة العالية، وبعضها يفقد جودته الأساسية. على سبيل المثال، إذا كنت تحتفظ بمنتجات الألبان أو البروتين في درجات حرارة عالية، فإنه سيتم قريبا ملء رائحة العفن من حول هذة المنتجات . أو إذا كنت تبقي الفواكه والخضروات دافئة تحت الشمس أو في الغرفة، فإنها سأتفقد جودتها الأساسية.

في الماضي البعيد، كانت هناك عدة طرق لحماية الغذاء.كانو يستخدمون الملح في تمليح منتجات اللحوم لتخزين الخضار والفواكه في الطابق السفلي والأماكن الباردة من المنزل. مع ذلك، اليوم فقد جاء العلم لمساعدة البشر وساعد على حل هذه المشكلة إلى حد كبير. وقد تعاملت الثلاجات والمجمدات مع هذه المشكلة بشكل جيد.اليوم نرى ان لا يوجد منزل أو متجر حيث لاتوجد في ثلاجة واحدة على الأقل.

هذا، بالطبع، مجرد جزء من القصة. المشكلة الرئيسية في العالم الصناعي هي نقل المنتجات والأغذية من المصانع والأراضي الزراعية ومن ثم توزيعها. هنا تأتي تترح فكرة استخدام السيارات المبردة و قد أصبحنا اليوم، ، نستخدم مجموعة متنوعة من وحدات التبريد لنقل المواد الغذائية. باستخدام الشاحنات المبردة الكبيرة إو الشاحنات الصغيرة المبردة، هناك نرى وجود هدف قاسم مشترك بينهن و هو: الحصول على مساعدة من وحدة التبريد على السيارة، والتي تتمثل مهمته في توفير التبريد لحاوية النقل.

كيف يتم نقل مواد الغذائية ؟

والآن بعد أن أصبحنا على دراية بأهمية استخدام السيارات المبردة، يمكننا مواصلة المناقشة. فيما يلي نريد أن نتحدث عن كيفية نقل المواد الغذائية ومراحلها. بشكل عام، يمكن إدراج المنتجات الغذائية في عدة فئات مختلفة. الفئة الأولى هي المنتجات الزراعية.

بعض هذه المنتجات تدخل السوق مباشرة بعد الحصاد. ولكن يتم تخزين معظمها في التخزين البارد في ظل ظروف بيئية معينة ، ثم يتم تسويقها بمرور الوقت. الفئة الثانية هي المنتجات الغذائية والمنتجات المصنعة . يتم تصنيع هذه المنتجات و إنتاجها في العديد من المصانع، ثم تسويقها. القاسم المشترك بين الفئتين السابقتين هو شيء واحد.

يجب استخدام ثلاجات ثابتة لتخزين المنتجات الغذائية على المدى الطويل. الاصح، هذا هو المكان ، الذي يأتي فيه موضوع التالي ، و هو: كيفية نقل وحفظ الطعام.؟ من المهم تخزين الطعام عند درجة حرارة معينة ، ثم أثناء التوزيع، سيكون من المهم مراقبة ظروف درجة الحرارة هذه ايضا. هناك فئة أخرى محددة لتوزيع الأغذية هي من حيث درجة الحرارة وظروف التخزين. وينبغي الاحتفاظ ببعض المنتجات الغذائية في درجات حرارة تحت الصفر .

على سبيل المثال ،اللحوم المجمدة والآيس كريم، هي من بين هذه الفئات. عكس هذه المنتجات هي أيضا الفئة التي ينبغي تخزينها في درجات حرارة فوق الصفر درجة مئوية. لهذا السبب، يتم استخدام وحدتين تبريد مع إعدادات مختلفة لتوزيع المواد الغذائية.

وحدات تبريد تحت الصفردرجة

من أجل نقل الدفعة الأولى من المنتجات الغذائية، والمواد المجمدة، تحتاج إلى الحصول على مساعدة من المركبات المبردة بنظام تحت الصفر . في هذه الوحدات، يتم تعديل درجة حرارة الحاوية دائما وفقا لنوع المنتجات وعادة ما تكون تحت الصفر درجة مئوية.ايضا تُستخدم المركبات تحت الصفر لنقل المنتجات الغذائية لمسافات طويلة..

وحدات تبريد فوق الصفردرجة

الفئة الثانية من وحدات التبريد هي نظام نوع فوق الصفر درجة . هذه السيارات تكون مناسبة جدا لنقل المواد الغذائية في المدن. وبالإضافة إلى ذلك، للحفاظ على المواد الحساسة لدرجة الحرارة، فإنها تؤدي أفضل من وحدات ذو نظام تحت الصفر درجة.

مراحل توزيع الأغذية:

الخطوة الاولى: التحميل من المصدر

الخطوة الأولى في نظام نقل الأغذية هي تحميل المنتجات. في هذه المرحلة، اولاً ينبغي النظر اي سيارة مبردة ساتكون مناسبة بعدها يتم التحكم في ظروف السيارة لنقل المواد الغذائية. يتم فحص نظام التبريد الخاص به ، وثم يتم استيفاء المعايير اللازمة لتحميل المنتجات داخل السيارة.

الخطوة الثانية: نقل الأغذية

تتطلب هذه الخطوة حساسية أكثر من الخطوتين المذكورة أعلاه .لان يجب على سائق السيارة المبردة الامتثال للبروتوكولات المحددة في وقت النقل. وينبغي أن باستمرار يتحقق من درجة الحرارة وظروف التخزين للمنتجات، واتخاذ تدابير معينة في حالة وجود مشاكل. في حالة حدوث أي إهمال في هذه المرحلة ، قد تواجه المنتجات الغذائية مشاكل و تفقد استهلاكها.

الخطوة الثالثة: توزيع الأغذية

والخطوة الأخيرة في هذا النظام هي، توزيع المنتجات الغذائية. وفي هذه المرحلة، يجب الوفاء بمجموعة من المعايير والبروتوكولات. يجب أن تتم مرحلة التوزيع تحت إشراف سائق السيارة المبردة. ومن بين النقاط الهامة في هذه المرحلة منع التلوث البيئي من دخول الحاوية، والحفاظ على درجة الحرارة والظروف البيئية المناسبة للمنتجات والتسليم السليم.

استنتاج

اليوم ، يتم نقل الطعام بواسطة مركبات مبردة. يتم تصنيف هذه السيارات إلى فئتين: تحت الصفر وفوق الصفر. يستخدمون مركبات ذو نظام تحت الصفر لنقل الأطعمة المجمدة. تُستخدم مركبات بنظام فوق الصفر أيضًا في نقل المنتجات مثل الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان وما إلى ذلك. بشكل عام ، يمكن تقسيم مراحل توزيع الغذاء إلى ثلاث مراحل. تتضمن الخطوة الأولى تحميل المنتجات من باب المصنع أو الثلاجة. المرحلة الثانية ستكون مرحلة نقل المنتجات ، أما المرحلة الثالثة فتتعلق بتوزيع المنتجات في المتاجر ومراكز التوزيع. في كل هذه الخطوات الثلاث ، يجب مراعاة سلسلة من النقاط الأساسية واتخاذ القرارات وفقًا لبروتوكولات محددة مسبقًا

بیـشتــر بـخـوانـیــــد

مطالب و مقالات مشابه در وبسایت امگا

Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email